إختتام القافلة التحسيسية بجماعة سيدي علي بنحمدوش

azemmour 2413 نوفمبر 2020 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
azemmour 24
قضايا وطنيةمجتمع
إختتام القافلة التحسيسية بجماعة سيدي علي بنحمدوش

أنهت القافلة التحسيسية والتوعوية بمخاطر كورونا اليوم الجمعة 13 نونبر 2020 مرحلتها الاولى بتراب جماعة سيدي علي بنحمدوش، والتي تشارك فيها فعاليات جمعوية محلية تحت اشراف السلطة المحلية ممثلة في قائد قيادة سيدي علي الى جانب اعوان السلطة من شيوخ ومقدمين وممثلين عن القوات المساعدة والجماعة الترابية .
القافلة التي انطلقت منذ بداية الاسبوع واستهدفت جل النفوذ الترابي للجماعة مع التركيز على المؤسسات التعليمية من خلال التوجه الى المركزيات المدرسية والتفاعل المباشر مع التلاميذ المتمدرسين وبعث رسائل توجيهية و تحسيسية بمخاطر الفيروس اللعين بطريقة مبسطة اجتهد عدد من الفاعلين الجمعويين في تبليغها للناشئة ومن خلالها الى اولياء امورهم في اتخاذ الاجراءات الاحترازية لتفادي الإصابة بالعدوى .
عملية التوعية الشاملة ،التي أشرفت عليها السلطة المحلية بإعتماد برنامج مدقق انطلق من كل مشيخة على حدة حتى تعم كافة الاماكن بالجماعة الترابية، حطت رحالها اليوم الجمعة 13 نونبر بمجموعة مدارس سيدي أحميدة وعرجت على مجموعة مدارس السلام ومجموعة مدارس سيدي فارس وتم خلالها التواصل مع تلاميذ تلك المؤسسات وبعث رسالة للتذكيرهم بأن الوضع الوبائي ببلادنا لازال مقلق ولا سبيل امامها الا التقيد بإتباع الإجراءات الاحترازية لانتقال العدوى بكورونا والتي تحصد الارواح يوم بعد يوم.
بقية الاشارة فقط ان القافلة التي نظمت طيلة هذا الاسبوع بجماعة سيدي علي وشاركت فيها فعاليات جمعوية نشيطة تجاوز عددها الخمسة عشر وجندت لها قيادة وجماعة سيدي علي العتاد واللوجستيك الكافي وعرفت نجاحا جيدا بشهادة الاطر التربوية وعموم المواطنين الذين صادفوها خلال جولاتهم.

أبو إلياس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة