قضايا وطنيةمجتمع

إعطاء الانطلاقة لمنصة الإدماج الاقتصادي للشباب بسيدي بنور .

في إطار تنزيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة ، أشرف السيد الحسن بوكوتة، عامل إقليم سيدي بنور يوم 21 يناير 2020 على افتتاح منصة الإدماج الاقتصادي للشباب والكائن مقرها بالمركب الإجتماعي بمدينة سيدي بنور.

ويهدف هذا المشروع بالأساس إلى تعزيز فرص الشغل لفائدة الشباب وإنعاش الحس المقاولاتي لهم عبر اعتماد جيل جديد من المشاريع التي تساهم في تثمين المنتوجات والمؤهلات المحلية وتطوير مؤهلات الشباب في مجال الإبداع و الإنتاج من خلال تبني مقاربة سلاسل الإنتاج.

ولضمان استمرارية المشروع، فقد تم اختيار مؤسسة البحث و التنمية و الابتكار في العلوم و الهندسة ( FRDISI) لتدبير هذه المنصة كما تم تخصيص اعتماد مالي أولي يفوق 1 مليون و 300 ألف درهم لتغطية مصاريف التجهيز و التدبير.

وخلال هذه الزيارة ، تفقد عامل الاقليم  والوفد المرافق له من منتخبين و المصالح الأمنية وسلطات محلية وكذا أعضاء اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مختلف الفضاءات المكونة لهذه المنصة وهي : فضاء الإستماع و التوجيه ، فضاء الإعلاميات ، فضاء الورشات ، فضاء انشاء المقاولات ، فضاء التكوين ، فضاء التدريب في التنمية الذاتية .

كما شكلت هذه الزيارة مناسبة الإضطلاع ميدانيا على مختلف الخدمات والتكوينات التي تقدمها هذه المنصة لشباب إقليم سيدي بنور الفتي.

وتجدر الإشارة أن افتتاح هذه المنصة يندرج في إطار تفعيل البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 19 شتنبر 2018 ، هذا البرنامج يتبنى مقاربة مندمجة تهدف إلى الرفع من قابلية تشغيل الشباب وتطوير سوق الشغل وكذلك عبر توجيه وتكوين الشباب الباحثين عن عمل وتطوير المهاراتهم وتشجيع مقاربة سلاسل القيم وتدبير بنك المشاريع لتسهيل الدعم المخصص لهم.

في إطار تنزيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة ، أشرف السيد الحسن بوكوتة، عامل إقليم سيدي بنور يوم 21 يناير 2020 على افتتاح منصة الإدماج الاقتصادي للشباب والكائن مقرها بالمركب الإجتماعي بمدينة سيدي بنور.

ويهدف هذا المشروع بالأساس إلى تعزيز فرص الشغل لفائدة الشباب وإنعاش الحس المقاولاتي لهم عبر اعتماد جيل جديد من المشاريع التي تساهم في تثمين المنتوجات والمؤهلات المحلية وتطوير مؤهلات الشباب في مجال الإبداع و الإنتاج من خلال تبني مقاربة سلاسل الإنتاج.

ولضمان استمرارية المشروع، فقد تم اختيار مؤسسة البحث و التنمية و الابتكار في العلوم و الهندسة ( FRDISI) لتدبير هذه المنصة كما تم تخصيص اعتماد مالي أولي يفوق 1 مليون و 300 ألف درهم لتغطية مصاريف التجهيز و التدبير.

وخلال هذه الزيارة ، تفقد السيد العامل والوفد المرافق له من منتخبين و المصالح الأمنية وسلطات محلية وكذا أعضاء اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مختلف الفضاءات المكونة لهذه المنصة وهي : فضاء الإستماع و التوجيه ، فضاء الإعلاميات ، فضاء الورشات ، فضاء انشاء المقاولات ، فضاء التكوين ، فضاء التدريب في التنمية الذاتية .

كما شكلت هذه الزيارة مناسبة الإضطلاع ميدانيا على مختلف الخدمات والتكوينات التي تقدمها هذه المنصة لشباب إقليم سيدي بنور الفتي.

وتجدر الإشارة أن افتتاح هذه المنصة يندرج في إطار تفعيل البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 19 شتنبر 2018 ، هذا البرنامج يتبنى مقاربة مندمجة تهدف إلى الرفع من قابلية تشغيل الشباب وتطوير سوق الشغل وكذلك عبر توجيه وتكوين الشباب الباحثين عن عمل وتطوير المهاراتهم وتشجيع مقاربة سلاسل القيم وتدبير بنك المشاريع لتسهيل الدعم المخصص لهم.

سيدي بنور :رفيق خطاط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة