“الحضن الدافىء” في مبادرة لبث الدفىء على المشردين بازمور

AZIBRA27 ديسمبر 20213 مشاهدةآخر تحديث : منذ 8 أشهر
AZIBRA
مجتمع
“الحضن الدافىء” في مبادرة لبث الدفىء على المشردين بازمور

فصل الشتاء قد يكون محبوبا عند فئة من الناس لكنه يصبح كارثة عند فئة أخرى خاصة منهم المسنين الذين يعيشون مشردين في الشوارع جولة سريعة بأحياء متفرقة في مدينة ازمور ترى مشردين هنا وهناك تختصر أحلامهم في قطعة ثياب متسخة يستنشقون منها ما يرفعهم إلى السماء حسب تعبيرهم عندما سمعت كلامهم احترق قلبي معهم و قلت مع نفسي لو كان بيدي لجعلتهم يعيشون اخر أعمرهم المتبقية في حضن دافئ …و مساء يوم السبت25 دجنبر2021 قامت جمعية الحضن الدافئ حملة دفئ ، و ذلك ترسيخا لقيم أعضائها وتحقيقا لأهدافها المتمثلة في مبادئ التآزر الإجتماعي فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ ، قَالَ:«الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا مَنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ»
وقد شملت الحملة : توزيع ملابس و اغطية ( مانطات) و توزيع وجبات عشاء على المتشردين المتواجدين بشوارع وازقة آزمور ، حيث قام أعضاء الجمعية بالجلوس مع هذه “الشريحة المنسية” من المجتمع للإنصات إلى مشاكلهم و مشاركتهم همومهم و معرفة الأسباب الحقيقية التي رمتهم إلى أحضان الشارع … و خلال التواصل معهم اهتزت مشاعر أعضاء الجمعية يصرح احد اعضاءها : *فكيف يعقل اننا في دولة إسلامية و مازلنا نجد أشخاص ينامون في الشارع بينما هناك مسؤولون ينامون في منازل فخمة أليس لديكم ضمير على الأقل أنشأو لهم مأوى يأويهم عن الشتاء و البرد القارس و الله إنهم متشردون بعقلية مثقفة و واعية لدرجة انهم يريدون فعل الخير لكن قبح الله الفقر*.
جدير بالذكر أن الجمعية صاحبة المبادرة المحمودة جمعية الحضن الدافىء هي حديثة العهد بالتأسيس وتعتبر هذه العملية الرابعة على التوالي لاستهداف الفئات المشتغلة عليها وبمجهودات فردية لاعضاءها.

PhotoCollage 1640639335237  - أزمور 24

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة