سنة ونصف سجنا للحقوقي أحمد زهير

azemmour 2413 نوفمبر 2020 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
azemmour 24
قضايا وطنيةمجتمع
سنة ونصف سجنا للحقوقي أحمد زهير

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة اليوسفية، أمس الخميس في وقت متأخر من المساء ، بسجن الكاتب العام للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ورئيس فرعها باليوسفية أحمد زهير، بسنة ونصف سجناً نافذاً، على خلفية أربع شكايات رفعت ضده بتهمة الإهانة والتشهير.

 

وكشف مسؤول إحدى فروع الجمعية حضر المحاكمة من أجل المساندة رفقة مجموعة من أعضاء الجمعية من جميع الفروع بالمغرب ، أن المحكمة الابتدائية بمدينة اليوسفية، أصدرت حكمها في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس في حق أحمد زهير بسنة ونصف سجنا نافذا مع الغرامة والتعويض، من أجل إهانة موظف وهيئة منظمة ونشر أخبار كاذبة والتشهير بالحياة الخاصة.

وشدد أحد محامي المتهم في اتصال مع الجريدة على أن الكاتب العام للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، نفى جميع التهم المنسوبة إليه مؤكدا اختراق وقرصنة حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك )، وبأنه قدم شكاية الى النيابة في الموضوع، وبأن ما نشره يعتمد وقائع صحيحة.

هدا ومن المنتضر ان يصدر بيان عن الجمعية لشرح حثيات التهم الموجهة الى الكاتب العام للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب أحمد زهير حسب ما أكد أحد أعضاء الجمعية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة