عبد الرزاق أفيلال في ذمة الله

azemmour 2425 أكتوبر 2020 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
azemmour 24
قضايا وطنيةمجتمع
عبد الرزاق أفيلال في ذمة الله

توفي، اليوم الأحد، النقابي والقيادي الاستقلالي عبد الرزاق أفيلال العلمي الإدريسي، عن عمر يناهز 97 سنة، بعد معاناة طويلة مع المرض.
وأعلن عدد من القيادات النقابية الاستقلالية، وفاة أفيلال، الذي كان من مؤسّسي نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب التابعة لحزب الاستقلال في 20 مارس 1960.
وكان الراحل أيضا عضوا باللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال من 1966 إلى 2009، قبل أن يبعده المرض عن الميادين السياسية.
وانتخب أفيلال من عام 1977 إلى عام 1992 ، رئيسا لمقاطعة عين السبع، وكذلك في سنتي 1997 و2002.
وكان الراحل انضم في عام 1948 إلى الكنفدرالية العامة للشغل (CGT)، وكان المغرب آنذاك تحت الحماية الفرنسية. تم نفيه من عام 1949 إلى عام 1950 في منطقة الصحراء لأنه كان مُدافعا عن حقوق المعلمين.
في 20 مارس 1960، كان أفيلال من بين مؤسسي نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب رُفقة كل من: هاشم أمين ومحمد الدويري وامحمد الخليفة.
في عام 1964، أصبح أمينًا عامًا للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ليحل محل هاشم أمين.
في عام 1965، أصبح عضوا مؤسسا في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب (UNEM) والرابطة المغربية لحقوق الإنسان. وكذلك عضو في الكونفدرالية الدولية للشغل.
من 1977 إلى 1983، تم انتخابه برلمانيا حيث أصبح منذ 1981 رئيسًا للمجموعة البرلمانية لحزب الاستقلال.

المراسل .محمد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة