أش واقعمجتمع

10 سنوات حبسا نافدة لأم رمت أطفالها من عمارة

طوت غرفة الجنايات الإبتدائية، باستئنافية الدار البيضاء، ملف المرأة التي رمت أطفالها الثلاثة من الطابق الرابع لعمارة بالدار البيضاء، بالحكم عليها ب 10 سنوات سجنا نافذا، بعد تنازل زوجها وعدم انتصابه كمطالب للحق المدني.

وكانت النيابة العامة قد تابعة الأم البالغة من العمر 31 عاما، بتهمة الشروع في القتل العمد في حق أطفالها.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى شهر أكتوبر من سنة 2019، عندما أقدمت امرأة على رمي أطفالها الثلاثة من سطح العمارة التي تقطن بها في حي أناسي بمقاطعة سيدي مومن التابعة لعمالة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، ما خلف حالة من الاستنكار في مواقع التواصل الإجتماعي.

وكانت سيارة إسعاف قد نقلت على وجه السرعة المصابين، إلى المستشفى الإقليمي المنصور، قبل أن ينقلوا مجددا لتلقي الإسعافات والعلاجات الضرورية بمستشفى عبد الرحيم الهاروشي التابع للمستشفى الجامعي ابن رشد.

ورجح شهود عيان في تصريحات سابقة لمنابر إعلامية مختلفة، إقدام الأم على رمي نفسها إلى مشاكل أسرية، واضطرابات نفسية كانت تعاني منها.

البيضاء :فدوى بن جامع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة