قضايا وطنيةمجتمع

التحقيقات تتواصل بشأن سوء التسيير بجماعة أزمور*الإستماع الى المقاول *

ارتباطا بالتحقيق الجاري الذي  يقوم به ضباط الشرطة القضائية بالجديدة مند أشهر  مع مسؤولي ورؤساء الاقسام ومنتخبي جماعة ازمور، وذلك في إطار الشكاية التي وضعها سابقا خمس مستشارين حاليين من الاغلبية والمعارضة  ، بخصوص التعثرات التي تعرفها مشاريع المدينة ومنها مشروع تأهيل كورنيش واد ام الربيع ، يرتقب اليوم الاربعاء 10 مارس 2021 ان تستمع الضابطة القضائية بالجديدة للمقاول بعد توصله بإستدعاءها ،حيث سبق وان نالت شركته صفقة الكورنيش الحاملة لرقم : 07/2017 والتي حددت مدة إنجازها في 6 أشهر .
ومعلوم ان ان الشركة الفائزة بصفقة الكورنيش كانت تقدمت بعدة شكايات ومراسلات سنة 2017 الى كل من عامل الاقليم والى منذوبية وزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة بالجديدة منذ انطلاق الاشغال بمشروع الكورنيش والتي تتهم فيها وتحمل المسؤولية لمسؤولي الجماعة لعدم تسليمهم أيها للتصاميم اللازمة للمشروع (المعطيات التقنية وتصميم الانارة والماء والكهرباء والصرف الصحي) .
ويعزو اغلب العارفين لخبايا التدبير الجماعي ان من اسباب التأخر في انهاء الاشغال هو عدم وفاء الجماعة بإلتزاماتها التقنية امام المقاولة التي رصت عليها الصفقة .
تبقى الإشارة ان صفقة الكورنيش (تهيئة ضفة نهر ام الربيع بازمور) تناهز قيمتها المالية حوالي 950 مليون سنتيم وحددت مدة إنجازها في ستة أشهر والى حدود اليوم لم تنتهي الاشغال به بعد .

أزمور24

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة