تنامي البناء العشوائي بحي النور بأزمور بمباركة موظف ملقب “بالباشا “وصاحب عبارة التخويف “ألو السيد الباشا “

azemmour 242 فبراير 2021 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
azemmour 24
أش واقعمجتمع
تنامي البناء العشوائي بحي النور بأزمور بمباركة موظف ملقب “بالباشا “وصاحب عبارة التخويف “ألو السيد الباشا “

طغت ظاهرة “البناء العشوائي” على مدينة أزمور ، وعاثت فساداً في جمالها وتخطيطها العمراني ، واتسعت رقعتها بشكل كبير ومخيف جدا.. كما غيرت ملامح المدينة وخدشت جمال وجهها السياحي وتاريخي “مدخل المدينة”، ومن العوامل المساعدة في تفشي هذه الظاهرة هو عدم التزام المواطنين بالتراخيص وشروط البناء، بالإضافة إلى تراخي الجهات المعنية في تطبيق القوانين على المخالفين والتوطؤ احيانا من طرف موظف ملقب بالباشا .
والنموذج من حي النور حيث استطاعت ظاهرة البناء العشوائي أن تنتشر بشكل كبير وواضح منذ أن تم الإعلان عن حالة  العشوائي 2  - أزمور 24الطوارئ الصحية ، ويظهر دلك خلال الريبورتاج الميداني الذي قامت به “أزمور24” داخل حي النور كما هو ظاهر في الصور التي تغني عن التعبير لحجم الفوضى .
لقد علمت الجريدة أن ملف البناء العشوائي بأزمور بين يدي الجهات المسؤولة بعمالة إقليم الجديدة  ، أمام  تغاضي  السلطات المحلية بأزمور عن خروقات تعميرية وصفت بالخطيرة تهم الوجه الحقيقي للمدينة خاصة مدخلها قرب  محطة القطار “حي النور” ، وتسبب دلك في تفريخ العشرات من البناءات العشوائية  في خرق سافر لكل القوانين المنظمة لقطاع التعمير (دون الحصول على رخصة البناء) ، وهو الأمر الذي يسائل «يقظة» مسؤولي السلطة، الموكول إليهم الزجر في مثل هذه المخالفات، في الوقت الذي يتواصل التستر عليها وعدم اتخاذ أي إجراء قانوني في حق مرتكبيها، مما غذى شكوكا  العشوائي4  - أزمور 24بوجود تواطؤات بين جهات معينة أكدت مصادرنا أن موظف بباشوية أزمور هو من له اليد في تنامي البناء العشوائي ، بحيت يقوم هدا الاخير  بالتستر على هذه الفضائح مقابل ؟؟؟؟؟، والمعروف بطريقته الخاصة حينما يضبط مخالف ويأخد هاتفه وكأنه يتكلم مع باشا المدينة بعبارته المألوفة “ألو سيد الباشا الو سيد الباشا “وما ان ينهي المكالمة الغير الصحيحة والتي الغرض منها الترهيب  حتي يشرع في التخويف و يتبعه …،حسب شهادة المواطنين الدين التقتهم الجريدة خلال اعداد الروبرتاج بحي النور  او قاموا بالاتصال بها لفضح سلوك هدا المسؤول ، وهو  الأمر الذي يفرض فتح تحقيق عاجل في هذا الملف، و الوقوف على الخروقات وتحديد المسؤوليات مع ترتيب الجزاءات في حق كل من له اليد في هده  العملية .

هدا يقوم اشخاص يدعون انهم ينتسبون الى العمل الحقوقي أو الجمعوي الى استغلال ظروف الساكنة الذين يكونون في أمس الحاجة للربط بشبكات الماء والكهرباء وتطهير السائل، فضلا عن حاجتهم للحصول على وثائق إدارية مرتبطة بمصالح الجماعات الحضرية وتوقيع الرؤساء وينصبون أنفسهم  انهم سيدافعون عن مطالبهم  رغم عدم توفرهم على الصفة و حقيقة الامر أن لدلك غاية في نفس يعقوب  هو جعل هده الساكنة بمتابة خزان أنتخابي حيت يساهم متل هؤلاء في انتشار البناء العشوائي الانتخابي ،كما أكد أحد السكان الدي قال “{راه احنا عارفين هدفهم هو الانتخابات المقبلة }”، وتبقى الاشارة أن سلوكات كل  المتواطؤيين في  انتشار البناء العشوائي بشكل ملفت للانتباه بحي النور  قد  استنكرها سكان أزمور لكونهم المتضرر الأول من الظاهرة، وذلك لما يخلفه من انحراف وسط شباب هذه المناطق وأفعالهم الإجرامية التي غالبا ما تنقل الى داخل المدينة وتهدد حياتهم وحياة أسرهم ،ناهيك عن تغيير معالم مدينة تاريخية وسياحية الى قروية بدون تصاميم معمارية كما عاينت الجريدة خلال القيام بالربورتاج “الصور” .

أزمور24

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة