حزب الاستقال تخربق بعدما أرجع شباط المغرب

azemmour 2427 أكتوبر 2020 مشاهدةآخر تحديث :
حزب الاستقال تخربق بعدما أرجع شباط المغرب

شوهد الأمين العام السابق لحزب الاستقلال في العاصمة مع عدد من أصدقائه القدامى ومناضلي الحزب وفعاليات من المجتمع المدني و«معجبين» وأعضاء من منظمات موازية، قبل أن يختلي في اجتماع منزلي مساء اليوم نفسه مع ثلاثة من أقطاب الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الذي كان شباط أمينه العام لعدة سنوات، خلفا لعبد الرزاق أفيلال، قبل أن يتنحى عنه «طوعا»، بعد وصوله إلى سدة الحزب.
فلمدة فاقت ثلاث ساعات، اختلى شباط بكل من محمد كافي الشراط، صديقه الذي خلفه على رأس الاتحاد العام للشغالين بالمغرب في المؤتمر الوطني العاشر المنعقد ببوزيقة، ثم محمد العربي القباج، القيادي البارز في المركزية النقابية نفسها الذي تقلد مهام الكاتب الوطني المسؤول عن العلاقات الدولية، ثم محمد زيدوح، أحد المقربين من الأمين العام السابق لحزب الاستقلال والكاتب العام السابق لجامعة الفلاحة بالنقابة نفسها.
وحسب مصادر من الحزب، فإن تحرك شباط في الرباط وسط الجناح النقابي المغضوب عليه، يحمل أكثر من رسالة إلى خصوم الرجل في الحزب والنقابة، وعلى رأسهم حمدي ولد الرشيد الذي يحمله «العائد من تركيا» مسؤولية التخطيط لإبعاده من الأمانة العامة للحزب الوطني الكبير، في المؤتمر الوطني الشهير بمؤتمر الصحون الطائرة، في إشارة إلى الحرب الذي شنها المؤتمرون في عشاء اليوم الأول باستعمال صحون الأكل.

الرباط .فدوى ألازموري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة