البرلماني المهدي الفاطمي يسائل وزير الرياضة حول هزيمة المنتخب المغربي في كأس افريقيا

AZIBRA31 يناير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
AZIBRA
رياضةقضايا وطنية
البرلماني المهدي الفاطمي يسائل وزير الرياضة حول هزيمة المنتخب المغربي في كأس افريقيا

وجه البرلماني المهدي الفاطمي. صباح اليوم سؤالا شفويا آنيا لوزير التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة حول سبب توالي إخفاقات المنتخب المغربي لكرة القدم بكأس افريقيا ، خاصة بعد الخروج غير المنتظر من ربع كأس افريقيا للأمم أمام المنتخب المصري .

فيما يلي نص السؤال الشفوي :
السيد الوزير المحترم،
لعل أي متتبع لواقع المنتخب المغربي من خارج البلاد سيربط التخبط الكبير والنتائج السلبية والنكسات المتوالية التى تضربه في جميع كؤوس إفريقيا، يضعف الإمكانيات أو ضعف الميزانية المخصصة لتطويره والنهوض به، حتى برقى إلى مستوى المنتخبات الإفريقية الأخرى تقنيا، قبل التطلع لمستويات “القارة
العجوز.
غير أن الحقيقة المرة هي أن ما تتميز به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من امتيازات تجعلها أحد أغنى المؤسسات الرياضية
في المغرب، الشيء الذي يؤكد بالملموس ضعفو”عجز” هذه الأخيرة عن وضع اليد على مكامن الخلل، والشروع فى وضع خارطة عمل
لإصلاحها وتقويتها، مكتفية برفع سلم الأجور والمنح و تعيين أطر تقنية أجنبية بمبالغ خيالية من دون نتيجة فرغم الأوراش الكبرى التي تم إنجازها خلال السنوات الأخيرة والميزانية المالية الضخمة
المرصودة من اجل التكوين داخل كرة القدم المغربية، إلا ان الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فشلت مرة أخرى في إحراز اللقب القارى ككل دورة رغم توفر جميع الظروف المناسبة
والملائمة لإحرازه.
لذا نسالكم السيد الوزير المحترم ؛
– ما هو دور الطاقم التقنى بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إن لم يكن هدفه خلق منتخب قادر على تحقيق الألقاب مقابل الرواتب
الخيالية التي يتقاضونها ؟
وما هي الإجراءات العاجلة التى ستتخذونها من أجل معرفة مكامن الخلل و إصلاح ما يمكن إصلاحه خصوصا و أن المنتخب المغربى لم يعرف طعم التتويج باللقب القاري منذ 47 سنة؟
FB IMG 1643638130096  - أزمور 24

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة