قضايا وطنيةمجتمع

العثور على الطفل المختفي ضواحي سطات مرميا بالخلاء

استطاعت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية سطات العثور على الطفل يوسف البالغ من العمر حوالي 3 سنوات والذي اختفى في ظروف غامضة أمس الأحد 31 يناير الجاري، بدوار اولاد العياشي أولاد المعروفي بجماعة المزامزة الجنوبية الواقعة تحت نفوذ عمالة إقليم سطات على بعد حوالي 15 كلم شمال المدينة.

وتعود تفاصيل الاختفاء الغامض إلى عصر أمس أمس الأحد، بعدما كان الطفل “يوسف” يلعب رفقة باقي أصدقائه على مقربة من منزلهم الكائن بالدوار المذكور قبل أن يختفي عن الأنظار في ظروف يلفها الكثير من الغموض، خاصة في ظل الحديث عن تواجد سيارة رباعية ” غريبة” عن المنطقة لحظة اختفائه، وهو ما رجح حينها فرضية الاختطاف في انتظار ما ستسفر عنه أبحاث الضابطة القضائية التي لا تزال مستمرة.

هذا، وبالعودة لتفاصيل الاختفاء، فبعدما استعصى على أسرة الطفل إيجاد الطفل بعد طول البحث بمختلف المسالك والدواوير والمنازل المجاورة، لم يجدوا بدّا من ربط الاتصال بعناصر الدرك الملكي التي حلت بعين المكان على وجه السرعة تحت الاشراف الفعلي لقائد السرية و السلطة المحلية، و الوقاية المدنية بمؤازرة من أبناء المنطقة.

وتجدر الاشارة، إلى أن ظاهرة اختطاف الأطفال قد انتشرت في الآونة الأخيرة، ما زرع الخوف في قلوب أفراد أسرة الصغير من أن يكون قد تعرض لبعض الأعمال المريبة في انتظار ما سيسفر عنه الفحص الطبي للصغير بعد نقله إلى مستعجلات المستشفى الاقليمي ” الحسن الثاني” بسطات.

وسبق أن نشرت الجريدة الاسبوع الماضي خبر حول اعتقال “شبكة “للإتجار بالرضع بأزمور” وقد اكدت مصادر جمعوية انه امام تنامي هده الافعال الاجرامية الخطيرة أصبحت حياة الطفل في خطر بالمغرب  .

فدوى بن جامع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة