أش واقعمجتمع

لجنة لمراقبة البناء بجماعة سيدي علي بنحمدوش إثر مقال ازمور24

بناءا على المقال الذي تم نشره بجريدتنا   “ازمور 24” نهاية الاسبوع الماضي ،حلت بعد ضهر أمس الجمعة 15يناير الجاري بمركز جماعة سيدي علي بن حمدوش لجنة رفيعة المستوى من عمالة الجديدة من أجل البحث في خروقات التعمير حيت تم تفريــخ العديد من المباني الــعشــوائــيــة بــدون أن تحــرك السلطــات ســاكنا مما سجـــل ظــهــور أزيــد من 250 مــســكن عشوائــي في الأشهر القليلة المنصرمة وهــي بــنايــات من الآجور وبعضهــا مسقف بالبلاستيك او القصدير استغل أصحابها مناســبة الحجر الصحي وانشغال الجميع بالتدابير الاحترازية لتشييدها في غــياب تــام لأبسط شروط الاســتــقــرار الضــروريــة وسبل العيش الكريم ، وفــي ظــرف وجــيز وهو ما ساهم في اغتناء فاحش لبعض أعوان السلطة اضافة الى تواطؤ عدد من المنتخبين في اسـتفـحــال الــبنــاء العــشــوائي من أجل جعل سكان تلك المساكن بمثابة خزان انتخابي

هدا وأكدت مصادرنا  أن اللجنة حلت مباشرة بعد صلاة ظهر الجمعة وجابت سياراتها الثلات دواوير الكوحل والدغوغي وسيدي حمو ويرافقها في كل دوار عون السلطة المعني وقد وقفت على عدة معطيات املنا أن يصدر تقريرها قريبا ليتسنى لنا العودة للموضوع بتفاصيل أخرى خاصة أن  البناء العشوائي بجماعة سيدي علي أصبح يتكاثر كالفطر ليلا /نهار و تحت أعين رجال السلطة واعوانها من المقدمين وأمام صمت البعض من  المنتسبين الى العمل الجمعوي والاعلامي .

أزمور24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: جميع الحقوق محفوظة