هروب جماعي لمعتقلين السجن المحلي

azemmour 244 ديسمبر 20202 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
azemmour 24
أش واقعمجتمع
هروب جماعي لمعتقلين السجن المحلي

أفادت مصادر، أن معتقلين سبعة متابعين بجنايات وجنح مختلفة قاموا بعملية فرار هوليودية يوم السبت الماضي ، ودلك  بتكسير قفل السياج الحديدي الداخلي للباب الخلفي لسيارة المصلحة التي تقل المعتقلين والسجناء، ليقفزوا إلى الخارج والفرار متفرقين، بعد أن مثلوا أمام النيابات العامة المختصة.
وأوضحت مصادر متطابقة، أن المعتقلين السبعة الذين كانوا رفقة عدد من السجناء الآخرين، قرروا تنفيذ مخطط الفرار رغم صعوبته، باعتبار أن سيارة المصلحة التي تقلهم كانت مدعومة بعناصر الدرك الملكي المكلفة بخفر وتأمين نقل السجناء.
ورغم حرص المعتقلين السبعة على نهج خطة تتمثل في تفرقهم والفرار في اتجاهات مختلفة لتشتيت انتباه عناصر الدرك الملكي التي تخفر سيارة المصلحة، إلا أن الدركيين كانوا لهم بالمرصاد، بعد تنبههم إلى عملية الفرار، حيث تم اللحاق باثنين وإيقافهما بسرعة، بينما تقرر تعقب الباقين.
وللتحكم في مجريات الحادث غير المتوقع، أشعرت مصالح الدرك الملكي والسائق التابع لمندوبية السجون، المصالح الأمنية، إذ تم طلب دعم من قبل سرية الدرك الملكي والشرطة التابعة لولاية أمن سطات، واستنفار مختلف العناصر الأمنية من درك وشرطة وموظفي المندوبية، في عملية تعقب المعتقلين الخمسة الذين فروا وهم مصفدون.
ومكنت يقظة المصالح الأمنية من درك وشرطة وموظفي سجن عين علي مومن، من محاصرة المعتقلين في ظرف زمن قياسي، باستغلال تصفيدهم بشكل ثنائي وهو ما أفشل مخطط فرارهم بعدما صعب عليهم فك الأصفاد والتفرق إلى وجهات مجهولة وقد تمت إعادتهم الى السجن المحلي في انتضار احالتهم على العدالة بتهم أخرى من بينها الفرار .
سطات :فريد زموري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة