يوم دراسي حول المؤهلات الثقافية و الطبيعية لآزمور.. من أجل رؤية تنموية استشرافية و تشاركية

AZIBRA6 مايو 202313 مشاهدةآخر تحديث :
يوم دراسي حول المؤهلات الثقافية و الطبيعية لآزمور.. من أجل رؤية تنموية استشرافية و تشاركية

على هامش المهرجان الدولي azemm’art المنظم بمدينة آزمور في الفترة الممتدة بين 10 و 13 ماي 2023 تنظم الجماعة الترابية بآزمور بتنسيق مع مديرية التراث الثقافي بوزارة الشباب والثقافة و الاتصال يوما دراسيا حول المؤهلات الثقافية و الطبيعية لآزمور من أجل رؤية تنموية استشرافية و تشاركية نحو إقلاع حقيقي، في إطار شهر التراث وذلك يوم الاثنين 8 مايو 2023 بمقر دار الصانع بآزمور ابتداء من الساعة العاشر صباحا، بمشاركة مصطفى الشافي عن وزارة التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء و أنس السملالي المدير الاقليمي للشباب بالجديدة و فاطمة الزهراء الخليلي المديرة الاقليمية للصناعة التقليدية بالجديدة و نسرين الصافي محافظة مدينتي الجديدة و آزمور و حسناء العرعاري رئيسة قسم الدراسات بالوكالة الحضرية إلى جانب أحمد توفيق الناصري مدير البيضاء للتراث و رضوان بوعائشة مهندس خبير في الهندسة المائية و المهندس عبد الفتاح سكير و الباحث الأثري أبو القاسم الشبري .
وإذ تعتبر مدينة ازمور من أعرق المدن المغربية والغنية بالتراث المادي واللامادي والذي لازال يحتاج للصيانة والتثمين من أجل دعم السياحة الثقافية بالمدينة.، بحيث يتنوع هذا التراث بين ما هو معماري من قصبات وأسوار و مساجد وزوايا وصابات، إضافة الى التراث التقليدي كالطرز الأزموري ” السبع أو التنين ” والدرازة والخياطة والفنون كالتشكيل والملحون وفن السماع والمديح إلى جانب التراث الشفوي والطبخ الأزموري و العادات والتقاليد الضاربة جدورها في التاريخ ، فإن كل هده المقومات التاريخية لازالت تحتاج للصيانة والتثمين باعتبارها تراث تاريخي لمدينة تعود نشأتها لما قبل الميلاد . وبالموازاة مع هده المؤهلات التاريخية تتميز المدينة بتراث طبيعي يحتاج للإنقاذ المستعجل وهو نهر أم الربيع الذي يعود له فضل تواجد المدينة في ذلك المكان، شأن العديد من الحضارات التي نشأت على المصبات . إن الرهان الثقافي لمدينة ازمور لا يمكن ان ينجح دون رؤية ثقافية تجعل التراث والطبيعة مدخلا للتنمية المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة