المديرية العامة للأمن الوطني تخلد الذكرى 68 لتأسيس الأمن الوطني

AZIBRA18 مايو 202416 مشاهدةآخر تحديث :
المديرية العامة للأمن الوطني تخلد الذكرى 68 لتأسيس الأمن الوطني

احتفل المغرب، يوم الخميس 16 مايو 2024 بالذكرى 68 لتأسيس الامن الوطني ، واحتفالا بهذه المناسبة اقيمت احتفالات رسمية في مختلف مدن المملكة، تخليداً للتضحيات الجسيمة التي قدمها رجال ونساء الأمن الوطني في سبيل حماية الوطن والمواطنين، وتأكيداً على التزامهم الراسخ بالدفاع عن أمن واستقرار البلاد ، هذه الاحتفالات التي تتضمن عروضًا عسكرية ورياضية ، وعروضًا موسيقية وتنشيطية ، إلى جانب تنظيم ندوات ومحاضرات حول دور الأمن الوطني في مختلف المجالات.

وتأتي هذه الذكرى في ظلّ التحديات الأمنية المتزايدة التي يشهدها العالم ، مما يُؤكد على أهمية دور الأمن الوطني في حماية المغرب من التهديدات الداخلية والخارجية ، والتي من خلالها حقق الأمن الوطني المغربي إنجازات هائلة في مختلف المجالات ، من مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب ، إلى تأمين الحدود وتوفير الأمن للمواطنين.

وتكتسب هذه الذكرى أهمية خاصة هذه السنة ، وذلك بفضل الإنجازات الكبيرة التي حققها الأمن الوطني المغربي خلال السنوات الأخيرة ، والتي تُعزى بشكل كبير إلى الجهود الدؤوبة للمدير العام عبد اللطيف الحموشي ، حيث شهد المغرب ، خلال السنوات الأخيرة ، تراجعًا كبيرًا في العمليات الإرهابية ، وذلك بفضل جهود مكافحة الإرهاب التي قادها ومكنت المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني من تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية، ومنع وقوع العديد من العمليات الإرهابية ، التي جعلت المغرب يعد من بين الدول الرائدة في مكافحة الجريمة المنظمة على المستوى الدولي ، وبفضل الاستراتيجية الفعالة التي وضعها الحموشي لمكافحة هذه الظاهرة مكنت المديرية العامة للأمن الوطني تحقيق نتائج هائلة في هذا المجال ، من خلال القبض على العديد من تجار المخدرات والمجرمين ، وضبط كميات كبيرة من المخدرات والأسلحة.

كما تم تحديث وتعصير الأمن الوطني حيث تم تزويد الامن الوطني بأحدث التقنيات والمعدات ، وتكوين وترقية الموارد البشرية ، وإنشاء العديد من الإدارات المتخصصة ، مثل إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية ، وإدارة مكافحة المخدرات والمواد المهلوسة ، وإنشاء العديد من مراكز التكوين والتدريب ، لتعزيز قدرات رجال الأمن وتطوير مهاراتهم ، وبفضل هذه الإنجازات حظي الحموشي رئيس المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، والمدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني بتقدير واحترام كبيرين من قبل الشعب المغربي ، ومن قبل الدول العربية والأجنبية ، كما حصل على العديد من الأوسمة والجوائز الدولية تقديرًا لجهوده في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب.

إنّ احتفال المغرب بالذكرى 68 لتأسيس الأمن الوطني ، هو مناسبة للإشادة بالإنجازات الكبيرة التي حققتها هذه المؤسسة العريقة ، خاصة خلال السنوات الأخيرة بفضل جهود المدير العام عبد اللطيف الحموشي .
ومن خلالها يُوجه الشعب المغربي رسالة تقدير واحترام لرجال ونساء الأمن الوطني ، على ما يبذلونه من جهود جبارة في سبيل ضمان أمن الوطن والمواطنين .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: جميع الحقوق محفوظة